• المواد المنشورة في الموقع هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية

مالا تعرفة عن أدوار البرد الموسمية

مالا تعرفة عن أدوار البرد الموسمية

نزلات  البرد الموسمية

نزلة  البرد الموسمية هي عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي العلوي، بما في ذلك الأنف والحلق والحنجرة. وتعد من أكثر الأمراض المعدية شيوعًا في العالم، حيث يصاب بها ما بين 20 إلى 30٪ من السكان كل عام.

والعدوى الفيروسية هي مرض يسببه فيروس، والفيروسات عبارة عن  كائنات حية صغيرة جدًا بحيث لا يمكن رؤيتها إلا بالمجهر الإلكتروني. ولا يمكنها التكاثر خارج الخلايا الحية، لذلك فهي تعتمد على الخلايا الحية  في التكاثر والانتشار.

عندما يدخل الفيروس إلى الجسم، فإنه يهاجم الخلايا ويستخدمها لصنع نسخ من نفسه. تؤدي هذه العملية إلى إصابة الخلايا وتلفها، مما قد يؤدي إلى ظهور الأعراض المرضية.

تختلف العدوى الفيروسية عن العدوى البكتيرية من حيث أن البكتيريا هي كائنات حية مستقلة يمكنها التكاثر والانتشار دون الحاجة إلى الخلايا الحية

تعرف على أسباب نزلات البرد الموسمية

 قد يكون سبب نزلة البرد الموسمية مجموعة من الفيروسات المتنوعة منها ،

فيروسات الأنفلونزا

فيروسات نزلات البرد

فيروسات RSV

فيروسات كورونا

تنتقل هذه الفيروسات من شخص لآخر عن طريق الرذاذ المتطاير من الأنف أو الفم عند السعال أو العطس. ويمكن أن تنتقل أيضًا عن طريق لمس الأسطح الملوثة ثم لمس العينين أو الأنف أو الفم .وسوف نستعرض الآن هذه الفيروسات كلاً على حده لنتعرف عليها: 

فيروسات الأنفلونزا

فيروسات الأنفلونزا هي الفيروسات الأكثر شيوعًا التي تسبب نزلات البرد الموسمية. هناك ثلاثة أنواع رئيسية  من  فيروسات الأنفلونزا، وهي A و B و C. تصيب فيروسات الأنفلونزا A و B الجهاز التنفسي العلوي، ويمكن أن تسبب أعراضًا مثل سيلان الأنف واحتقان الأنف والسعال والتهاب الحلق. يمكن أن تسبب فيروسات الأنفلونزا  C أيضًا أعراضًا مشابهة، ولكنها أقل حدة

فيروسات نزلات البرد

فيروسات نزلات البرد هي مجموعة من الفيروسات التي يمكن أن تسبب نزلات البرد الموسمية. هناك أكثر من 200 نوع من فيروسات نزلات البرد، والتي يمكن أن تسبب مجموعة متنوعة من الأعراض.

فيروس RSV

فيروس RSV هو فيروس يصيب الجهاز التنفسي العلوي، ويمكن أن يسبب نزلات البرد الموسمية لدى الأطفال الصغار. يمكن أن يسبب أيضًا التهابات أكثر خطورة في الجهاز التنفسي، مثل التهاب الشعب الهوائية والتهاب القصبات الهوائية.

فيروسات كورونا

فيروسات كورونا هي مجموعة من الفيروسات التي يمكن أن تسبب مجموعة متنوعة من الأمراض، بما في ذلك نزلات البرد الموسمية. هناك العديد من أنواع فيروسات كورونا، والتي يمكن أن تتسبب في مجموعة متنوعة من الأعراض.

ما هي أعراض أدوار البرد الموسمية؟

عادة ما تبدأ أعراض أدوار البرد الموسمي بعد يوم واحد إلى ثلاثة أيام من الإصابة. وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  •         سيلان أو احتقان الأنف

  •         التهاب الحلق

  •         السعال

  •         التعب

  •         الصداع

  •         آلام الجسم

  •         الشعور بالضيق

مضاعفات أدوار البرد الموسمي

في معظم الحالات، تتحسن أعراض أدوار البرد الموسمي دون الحاجة إلى علاج خلال أسبوع إلى أسبوعين. ومع ذلك، يمكن أن تسبب هذه العدوى مضاعفات خطيرة لدى بعض الأشخاص، خاصةً الأطفال الصغار وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة. ومن هذه المضاعفات ما يلي:

  •         التهابات الأذن الوسطى

  •         التهاب الشعب الهوائية

  •         التهاب اللوزتين

  •         التهاب القصبات الهوائية

  •         الالتهاب الرئوي

كيفية الوقاية من أدوار البرد الموسمية؟

هناك عدة طرق للوقاية من أدوار البرد الموسمي، منها:

  •         الحصول على لقاح الإنفلونزا كل عام.
  •         غسل اليدين كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.
  •         تجنب لمس العينين أو الأنف أو الفم.
  •         البقاء في المنزل إذا كنت تشعر بالمرض.
  •         تجنب التواجد في الأماكن المزدحمة لغير الضرورة.

كيف يمكن علاج أدوار البرد الموسمية والتخفيف من أعراضها ؟

في معظم الحالات، لا يتطلب علاج أدوار البرد الموسمي سوى الراحة وشرب السوائل بكثرة. ومع ذلك، يمكن استخدام بعض الأدوية للتخفيف من الأعراض، مثل:

  •         مسكنات الألم، مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.
  •         مضادات الهيستامين، مثل الديفينهيدرامين.
  •         مزيلات الاحتقان، مثل السودوإيفيدرين.

نزلات  البرد الموسمية

نزلة  البرد الموسمية هي عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي العلوي، بما في ذلك الأنف والحلق والحنجرة. وتعد من أكثر الأمراض المعدية شيوعًا في العالم، حيث يصاب بها ما بين 20 إلى 30٪ من السكان كل عام.

والعدوى الفيروسية هي مرض يسببه فيروس، والفيروسات عبارة عن  كائنات حية صغيرة جدًا بحيث لا يمكن رؤيتها إلا بالمجهر الإلكتروني. ولا يمكنها التكاثر خارج الخلايا الحية، لذلك فهي تعتمد على الخلايا الحية  في التكاثر والانتشار.

عندما يدخل الفيروس إلى الجسم، فإنه يهاجم الخلايا ويستخدمها لصنع نسخ من نفسه. تؤدي هذه العملية إلى إصابة الخلايا وتلفها، مما قد يؤدي إلى ظهور الأعراض المرضية.

تختلف العدوى الفيروسية عن العدوى البكتيرية من حيث أن البكتيريا هي كائنات حية مستقلة يمكنها التكاثر والانتشار دون الحاجة إلى الخلايا الحية

أسباب نزلات البرد الموسمية

 قد يكون سبب نزلة البرد الموسمية مجموعة من الفيروسات المتنوعة منها ،

فيروسات الأنفلونزا

فيروسات نزلات البرد

فيروسات RSV

فيروسات كورونا

تنتقل هذه الفيروسات من شخص لآخر عن طريق الرذاذ المتطاير من الأنف أو الفم عند السعال أو العطس. ويمكن أن تنتقل أيضًا عن طريق لمس الأسطح الملوثة ثم لمس العينين أو الأنف أو الفم .

فيروسات الأنفلونزا

فيروسات الأنفلونزا هي الفيروسات الأكثر شيوعًا التي تسبب نزلات البرد الموسمية. هناك ثلاثة أنواع رئيسية  من  فيروسات الأنفلونزا، وهي A و B و C. تصيب فيروسات الأنفلونزا A و B الجهاز التنفسي العلوي، ويمكن أن تسبب أعراضًا مثل سيلان الأنف واحتقان الأنف والسعال والتهاب الحلق. يمكن أن تسبب فيروسات الأنفلونزا  C أيضًا أعراضًا مشابهة، ولكنها أقل حدة

فيروسات نزلات البرد

فيروسات نزلات البرد هي مجموعة من الفيروسات التي يمكن أن تسبب نزلات البرد الموسمية. هناك أكثر من 200 نوع من فيروسات نزلات البرد، والتي يمكن أن تسبب مجموعة متنوعة من الأعراض.

فيروس RSV

فيروس RSV هو فيروس يصيب الجهاز التنفسي العلوي، ويمكن أن يسبب نزلات البرد الموسمية لدى الأطفال الصغار. يمكن أن يسبب أيضًا التهابات أكثر خطورة في الجهاز التنفسي، مثل التهاب الشعب الهوائية والتهاب القصبات الهوائية.

فيروسات كورونا

فيروسات كورونا هي مجموعة من الفيروسات التي يمكن أن تسبب مجموعة متنوعة من الأمراض، بما في ذلك نزلات البرد الموسمية. هناك العديد من أنواع فيروسات كورونا، والتي يمكن أن تتسبب في مجموعة متنوعة من الأعراض.

أعراض أدوار البرد الموسمي

عادة ما تبدأ أعراض أدوار البرد الموسمي بعد يوم واحد إلى ثلاثة أيام من الإصابة. وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  •         سيلان أو احتقان الأنف
  •         التهاب الحلق
  •         السعال
  •         التعب
  •         الصداع
  •         آلام الجسم
  •         الشعور بالضيق

مضاعفات أدوار البرد الموسمي

في معظم الحالات، تتحسن أعراض أدوار البرد الموسمي دون الحاجة إلى علاج خلال أسبوع إلى أسبوعين. ومع ذلك، يمكن أن تسبب هذه العدوى مضاعفات خطيرة لدى بعض الأشخاص، خاصةً الأطفال الصغار وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة. ومن هذه المضاعفات ما يلي:

  •         التهابات الأذن الوسطى
  •         التهاب الشعب الهوائية
  •         التهاب اللوزتين
  •         التهاب القصبات الهوائية
  •         الالتهاب الرئوي

كيفية الوقاية من أدوار البرد الموسمي

هناك عدة طرق للوقاية من أدوار البرد الموسمي، منها:

  •         الحصول على لقاح الإنفلونزا كل عام.
  •         غسل اليدين كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.
  •         تجنب لمس العينين أو الأنف أو الفم.
  •         البقاء في المنزل إذا كنت تشعر بالمرض.

تجنب التواجد في الأماكن المزدحمة لغير الضرورة

كيف يمكن علاج أدوار البرد الموسمية والتخفيف من أعراضها ؟

في معظم الحالات، لا يتطلب علاج أدوار البرد الموسمي سوى الراحة وشرب السوائل بكثرة. ومع ذلك، يمكن استخدام بعض الأدوية للتخفيف من الأعراض، مثل:

  •         مسكنات الألم، مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.
  •         مضادات الهيستامين، مثل الديفينهيدرامين.
  •         مزيلات الاحتقان، مثل السودوإيفيدرين.
  •         خافض الحرارة، مثل الباراسيتامول أو الدوليبران.

نصائح هامة للتعامل مع أدوار البرد الموسمية

إذا كنت تعاني من أدوار البرد الموسمية، فهناك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها للتعامل معه بشكل أفضل، منها:

  •         خذ قسطًا من الراحة واحصل على قدر كافٍ من النوم.
  •         اشرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف.
  •         ضع كمادات دافئة على أنفك ووجهك لتخفيف احتقان الأنف.
  •         استخدم مرطب الهواء لتخفيف جفاف الحلق.
  •         تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات C و D، والتي قد تساعد في تعزيز المناعة.

أدوار البرد الموسمية هي مشكلة صحية عامة تؤثر على المجتمعات في جميع أنحاء العالم. فكل عام، يفقد ملايين الأشخاص أيام عملهم أو المدرسة بسبب هذه العدوى. كما يمكن أن تؤدي إلى تكاليف اقتصادية كبيرة، حيث تتطلب الرعاية الطبية وعلاج المضاعفات.

كيف يمكن للمجتمع مواجهه أدوار البرد الموسنية والحد من انتشارها ؟

هناك عدد من الأشياء التي يمكن للمجتمعات القيام بها للمساعدة في الحد من انتشار أدوار البرد الموسمي، مثل:

  •         توفير التوعية العامة حول كيفية الوقاية من العدوى.
  •         ضمان توفر لقاح الإنفلونزا بأسعار معقولة.
  •         تعزيز النظافة العامة، مثل غسل اليدين بشكل متكرر.

وبالإضافة إلى المعلومات التي تم ذكرها في المقال، هناك بعض المعلومات الإضافية التي قد تكون مفيدة، مثل:

من المعروف أن أدوار البرد الموسمية  تنتشر بشكل أكثر شيوعًا خلال أشهر الشتاء، عندما يكون الناس أكثر عرضة للاختلاط بالآخرين في الأماكن المغلقة.

أعراض دور البرد الموسمية الشائعة

فيما يلي بعض أعراض دور البرد الموسمية الشائعة:

  •         سيلان أو احتقان الأنف: سيلاحظ المصابون بنزلات البرد عادةً سيلان الأنف أو احتقانه، مما يجعل من الصعب التنفس من خلال الأنف.
  •         التهاب الحلق: قد يشعر المصابون بنزلات البرد الموسمية  بألم أو التهاب في الحلق، مما يجعل من الصعب البلع أو الكلام.
  •         السعال: قد يعاني المصاب بنزلات البرد الموسمية  من سعال وقد يكون السعال جافًا أو مصحوبًا بالبلغم.
  •         التعب: قد يشعر المصابون بنزلات البرد الموسمية  بالتعب أو الضعف.
  •         الصداع: قد يعاني المصابون بنزلات البرد الموسمية  من الصداع.
  •         آلام الجسم: قد يعاني المصابون بنزلات البرد الموسمية  بنزلات البرد من آلام في الجسم.
  •         الشعور بالضيق: قد يشعر المصابون بنزلات البرد الموسمية  بالضيق أو الشعور بالمرض.

ما هي أعراض دور البرد الموسمية الأقل شيوعًا؟

هناك عدد من الأعراض المصاحبة لنزلات البرد الموسمية إلا أنها تكون أقل شيوعاً  ومنها مايلي : 

  •         فقدان الشهية: قد يفقد المصابون بنزلات البرد  الموسمية شهيتهم للأكل نتيجة حساسية المعدة ومهاجمة الفيروس للجسم .
  •         الغثيان أو القيء: قد يعاني المصابون بنزلات البرد الموسمية من الغثيان أو القيء وذلك  لسيطرة الفيروس على أعضاء الجسم.
  •         الدوخة: قد يشعر المصابين بنزلات البرد الموسمية  بالدوخة وعدم الإتزان .
  •         ألم الأذن: قد يعاني المصابون بنزلات البرد  الموسمية من ألم  وطنين في الأذن.
  •         طفح جلدي: قد يعاني المصابون بنزلات البرد  الموسمية من طفح جلدي في بعض أجزاء الجسم .

أهميةلقاح الإنفلونزا في الحد من عدوى نزلات البرد الموسمية

 لقاح الإنفلونزا هو أفضل طريقة للوقاية من الإنفلونزا، وهي عدوى فيروسية يمكن أن تسبب أعراضًا مشابهة لأعراض نزلات البرد. ومع ذلك، فإن لقاح الإنفلونزا ليس فعالًا بنسبة 100٪ ضد جميع سلالات الإنفلونزا، لذلك من المهم اتخاذ خطوات أخرى للوقاية من البرد الموسمية أيضًا.

طرق الوقايه من الإصابة بأدوار البرد الموسمية

  •    غسل اليدين كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.

يعد غسل اليدين أحد أفضل الطرق لمنع انتشار العدوى. اغسل يديك بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، خاصةً بعد استخدام المرحاض، أو تغيير الحفاضات، أو لمس الحيوانات الأليفة، أو قبل تناول الطعام.

  •   تجنب لمس العينين أو الأنف أو الفم.

يمكن أن تنتقل الفيروسات التي تسبب البرد الموسمي من خلال لمس العينين أو الأنف أو الفم. إذا كنت تشعر بالمرض، فمن الأفضل تجنب لمس وجهك تمامًا.

  •    البقاء في المنزل إذا كنت تشعر بالمرض.

إذا كنت تشعر بالمرض، فمن الأفضل البقاء في المنزل لتجنب نشر العدوى للآخرين. إذا كنت بحاجة إلى مغادرة المنزل، فقم بتغطية فمك وأنفك عند السعال أو العطس.

تجنب التواجد في الأماكن المزدحمة لغير الضرورة:

الأماكن المزدحمة تكون أكثر عرضة لتواجد عدد أكبر من الأشخاص الذين يحملون الفيروس سواء بصورته النشطة أو بالصورة الخاملة فيكون الشخص ضعيف المناعة أكثر عرضة للإصابة من غيره لذلك يجب تجنب التواجد في الأماكن المزدحمة طالما كان ذلك غير ضروريا.

  •   تعزيز نظام المناعة لديك.

هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتعزيز نظام المناعة لديك، 

مثل تناول نظام غذائي صحي،

الحصول على قسط كافٍ من النوم، 

ممارسة الرياضة بانتظام.

فيما يلي بعض النصائح الإضافية التي قد تساعد في الوقاية من أدوار البرد الموسمية:

  •     استخدم مرطبًا للهواء في منزلك أو مكتبك.

  •      ارتدِ قناعًا إذا كنت تسافر أو تتواجد في أماكن مكتظة بالناس.

  •     تجنب الاتصال المباشر بالأشخاص المصابين بأدوار البرد الموسمية.

إذا كنت تعتقد أنك قد أصبت بالبرد الموسمي، فمن المهم أن تأخذ قسطًا من الراحة وشرب الكثير من السوائل. يمكنك أيضًا تناول بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لتخفيف الأعراض مثل الباراسيتامول.

 


نصائح للتعامل مع أدوار البرد الموسمية

إذا كنت تعاني من أدوار البرد الموسمية، فهناك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها للتعامل معه بشكل أفضل، منها:

  •         خذ قسطًا من الراحة واحصل على قدر كافٍ من النوم.
  •         اشرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف.
  •         ضع كمادات دافئة على أنفك ووجهك لتخفيف احتقان الأنف.
  •         استخدم مرطب الهواء لتخفيف جفاف الحلق.
  •         تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات C و D، والتي قد تساعد في تعزيز المناعة.

أدوار البرد الموسمية هي مشكلة صحية عامة تؤثر على المجتمعات في جميع أنحاء العالم. فكل عام، يفقد ملايين الأشخاص أيام عملهم أو المدرسة بسبب هذه العدوى. كما يمكن أن تؤدي إلى تكاليف اقتصادية كبيرة، حيث تتطلب الرعاية الطبية وعلاج المضاعفات.

هناك عدد من الأشياء التي يمكن للمجتمعات القيام بها للمساعدة في الحد من انتشار أدوار البرد الموسمي، مثل:

  •         توفير التوعية العامة حول كيفية الوقاية من العدوى.
  •         ضمان توفر لقاح الإنفلونزا بأسعار معقولة.
  •         تعزيز النظافة العامة، مثل غسل اليدين بشكل متكرر.

وبالإضافة إلى المعلومات التي تم ذكرها في المقال، هناك بعض المعلومات الإضافية التي قد تكون مفيدة، مثل:

أن  تنتشر أدوار البرد الموسمي بشكل أكثر شيوعًا خلال أشهر الشتاء، عندما يكون الناس أكثر عرضة للاختلاط بالآخرين في الأماكن المغلقة.

أعراض دور البرد الموسمية الشائعة

فيما يلي بعض أعراض دور البرد الموسمية الشائعة:

  •         سيلان أو احتقان الأنف: سيلاحظ المصابون بنزلات البرد عادةً سيلان الأنف أو احتقانه، مما يجعل من الصعب التنفس من خلال الأنف.
  •         التهاب الحلق: قد يشعر المصابون بنزلات البرد الموسمية  بألم أو التهاب في الحلق، مما يجعل من الصعب البلع أو الكلام.
  •         السعال: قد يعاني المصاب بنزلات البرد الموسمية  من سعال وقد يكون السعال جافًا أو مصحوبًا بالبلغم.
  •         التعب: قد يشعر المصابون بنزلات البرد الموسمية  بالتعب أو الضعف.
  •         الصداع: قد يعاني المصابون بنزلات البرد الموسمية  من الصداع.
  •         آلام الجسم: قد يعاني المصابون بنزلات البرد الموسمية  بنزلات البرد من آلام في الجسم.
  •         الشعور بالضيق: قد يشعر المصابون بنزلات البرد الموسمية  بالضيق أو الشعور بالمرض.

أعراض دور البرد الموسمية الأقل شيوعًا

هناك عدد من الأعراض المصاحبة لنزلات البرد الموسمية إلا أنها تكون أقل شيوعاً  ومنها مايلي : 

  •         فقدان الشهية: قد يفقد المصابون بنزلات البرد  الموسمية شهيتهم للأكل نتيجة حساسية المعدة ومهاجمة الفيروس للجسم .
  •         الغثيان أو القيء: قد يعاني المصابون بنزلات البرد الموسمية من الغثيان أو القيء وذلك  لسيطرة الفيروس على أعضاء الجسم.
  •         الدوخة: قد يشعر المصابين بنزلات البرد الموسمية  بالدوخة وعدم الإتزان .
  •         ألم الأذن: قد يعاني المصابون بنزلات البرد  الموسمية من ألم  وطنين في الأذن.
  •         طفح جلدي: قد يعاني المصابون بنزلات البرد  الموسمية من طفح جلدي في بعض أجزاء الجسم .

أهمية تلقي لقاح الإنفلونزا في الحد من عدوى نزلات البرد الموسمية

 لقاح الإنفلونزا هو أفضل طريقة للوقاية من الإنفلونزا، وهي عدوى فيروسية يمكن أن تسبب أعراضًا مشابهة لأعراض نزلات البرد. ومع ذلك، فإن لقاح الإنفلونزا ليس فعالًا بنسبة 100٪ ضد جميع سلالات الإنفلونزا، لذلك من المهم اتخاذ خطوات أخرى للوقاية من البرد الموسمية أيضًا.

  •         غسل اليدين كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.

يعد غسل اليدين أحد أفضل الطرق لمنع انتشار العدوى. اغسل يديك بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، خاصةً بعد استخدام المرحاض، أو تغيير الحفاضات، أو لمس الحيوانات الأليفة، أو قبل تناول الطعام.

  •         تجنب لمس العينين أو الأنف أو الفم.

يمكن أن تنتقل الفيروسات التي تسبب البرد الموسمي من خلال لمس العينين أو الأنف أو الفم. إذا كنت تشعر بالمرض، فمن الأفضل تجنب لمس وجهك تمامًا.

  •         البقاء في المنزل إذا كنت تشعر بالمرض.

إذا كنت تشعر بالمرض، فمن الأفضل البقاء في المنزل لتجنب نشر العدوى للآخرين. إذا كنت بحاجة إلى مغادرة المنزل، فقم بتغطية فمك وأنفك عند السعال أو العطس.

تجنب التواجد في الأماكن المزدحمة لغير الضرورة:

الأماكن المزدحمة تكون أكثر عرضة لتواجد عدد أكبر من الأشخاص الذين يحملون الفيروس سواء بصورته النشطة أو بالصورة الخاملة فيكون الشخص ضعيف المناعة أكثر عرضة للإصابة من غيره لذلك يجب تجنب التواجد في الأماكن المزدحمة طالما كان ذلك غير ضرورياً

  •         تعزيز نظام المناعة لديك.

هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتعزيز نظام المناعة لديك، 

مثل تناول نظام غذائي صحي،

الحصول على قسط كافٍ من النوم، 

ممارسة الرياضة بانتظام.

فيما يلي بعض النصائح الإضافية التي قد تساعد في الوقاية من أدوار البرد الموسمية:

  •         استخدم مرطبًا للهواء في منزلك أو مكتبك.
  •         ارتدِ قناعًا إذا كنت تسافر أو تتواجد في أماكن مكتظة بالناس.
  •         تجنب الاتصال المباشر بالأشخاص المصابين بأدوار البرد الموسمية.

إذا كنت تعتقد أنك قد أصبت بالبرد الموسمي، فمن المهم أن تأخذ قسطًا من الراحة وشرب الكثير من السوائل. يمكنك أيضًا تناول بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لتخفيف الأعراض مثل الباراسيتامول. 

التعليقات

لا توجد تعليقات حتي الآن علي المقالة

اكتب تعليقك علي المقال

لن يتم نشر بريدك الألكتروني او اي معلومات عنك